قوانين المجتمع عدد مواضيع المجتمع: 327
ما سر السفينة ماري سليست وطاقمها المختفي بدون تفسيرات

سفينة ماري سليست بناها صاحبها عام 1861م بسواحل كندا حمولتها 282 طن يقودها القبطان روبرت مكلاي ابن صاحب السفينة، يبحر بها في رحلتها الأولى فيصاب بالتهاب رئوي حاد يتوفى على أثره. ثاني رحلات السفينة اصطدمت بمركب للصيد، أما الرحلة الثالثة فقد اصطدمت السفينة بمركب، وبعدها في رحلة أخرى تعرضت السفينة ماري سليست لعاصفة قوية أضرت بها. قرر صاحب السفينة بيعها وبالفعل اشتراها منه مجموعة من الشركاء على رأسهم القبطان بنيامين الذي أبحر بها في 5 نوفمبر 1872 ومعه طاقمه المكون من 7 بحارة وطباخ، بالإضافة إلى زوجته وابنته بحمولة 1700 برميل من الكحول الخام على متنها لنقلها من نيويورك إلى إيطاليا. في 5 ديسمبر من نفس العام شاهد ديفيد موريس قبطان سفينة ديا كراتيا وهو على متن سفينته سفينة ماري سليست تقف في عرض المحيط على بعد 5 كيلومتر تتأرجح بطريقة غريبة وشراعها في غير موضعه! كان ديفيد موريس صديقًا لبنيامين وتربطهما علاقات عائلية، فأرسل بحارته للسفينة ماري سليست للاطمئنان إلا أن البحارة لم يجدوا أثرًا لأي أحد على السفينة رغم وجود الحمولة ومقتنيات الطاقم والمؤن والطعام كل شيء طبيعي. في غرفة القيادة فوجئ البحارة بتوقف الساعة وكذلك البوصلة واختفاء معدات الملاحة وقارب النجاة مع وجود حبل يتدلى من السفينة إلى المحيط. وجد البحارة دفتر يوميات بنيامين في غرفة القيادة وآخر تدويناته بتاريخ 25 نوفمبر أي قبلها بعشرة أيام! نُقلت ماري سليست لأقرب مستعمرة بريطانية، وجرت التحقيقات بشأنها وكتبت الصحف، وتم البحث عن أفراد الطاقم والقبطان وأسرته بكل مكان لكن لا أثر لأي منهم على الإطلاق! مضى 150 عام على هذه الواقعة، وحتى الآن لا يعرف أحد ما السر اختفاء طاقم ماري سليست الغامض وما مصيره!

التعليقات

...

ahmed

  • منذ 6 أشهر

سر السفينة ماري سليست وطاقمها المختفي بدون تفسيرات