قوانين المجتمع عدد مواضيع المجتمع: 327
ومن الحب ما قتل

"ومن الحب ما قتل" هذه العبارة قد تكون وصفًا للقصة التي ستقرؤونها في السطور القادمة! دورثي سيدة مطلقة لديها طفل، تعيش هي وطفلها مع أمها المسنة، تعمل دورثي في شركة عقارات، معروف عنها أنها شخص مسالم ومتدين. بدأ دورثي في أحد الأيام تتلقى رسائل من شخص مجهول، كانت صيغة الرسائل مخيفة ويبدو أنها من مهووس يتتبعها ويتقصى أخبارها عن قرب شديد!، كان المهووس يكتب في رسائله أنه يحبها وأنه مولع بها، وأنه سوف يقتلها ويقطع جسدها إربًا فلا يستطيع أحد التعرف عليها، وكان أحيانًا يهددها بخطف ابنها وقتله! خوف دورثي على ابنها من ذلك المهووس منعها من إبلاغ الشرطة، وفي أحد الأيام اصطحبت دورثي بسيارتها زميل لها لإنقاذه من لدغة حشرة سامة ومعهما زميل آخر، وبعد اجراء اللازم في المستشفى تقدمت دورثي زملائها لتحضر سيارتها لتوصيلهما. فجأة رأى زميلا دورثي سيارتها تندفع بسرعة كبيرة حتى أنهما لم يتحققا إن كانت دورثي هي من تقود السيارة أم لا!، استقلا الزميلان سيارة أجرة، وتوجها لمنزل دورثي للاطمئنان ومعرفة أسباب مغادرتها بهذه الطريقة الغريبة إلا أن والدة دورثي أكدت أن دورثي لم تعد للمنزل منذ خروجها في الصباح! تم ابلاغ الشرطة وجرى البحث حتى وُجدت سيارتها محترقة تمامًا ولا أثر لدورثي بداخلها! استمر البحث أيام وأسابيع حتى نشرت أحد الصحف يومًا أن الشرطة قد وجدت رفاتًا محروقة وقد تبين من الأسنان أنها رفات دورثي! الغريب في الأمر أنه منذ اختفاء دورثي حتى وجدت الشرطة رفاتها كانت والدتها تتلقى اتصالات هاتفية قصيرة من شخص مجهول يخبرها في كل مرة أنه يعرف أين دورثي! المؤسف في هذه القصة أنه حتى الآن لم يتم القبض على الجاني ولم تتعرف الشرطة على هويته، ومازال حرًا طليقًا!

التعليقات

...

doaa ismail

  • منذ 7 أشهر

"ومن الحب ما قتل" هذه العبارة قد تكون وصفًا للقصة التي ستقرؤونها في السطور القادمة!