قوانين المجتمع عدد مواضيع المجتمع: 318
كن أنت

كن أنت حتى يكون المرء هو نفسه لا بد من أن يواجه كثير من التحديات، لأن معظمنا اليوم نعيش متقمصين شخصية غيرنا، حالنا كمن يقود دراجة ويتخيل نفسه أن يقود سيارة، من يقود سيارة يتخيل نفسه يقود طائرة، أي أنه كل شخص يعيش في إطار غيره، وفي محيط غيره، ونتيجة لذلك ينعدم الاستقرار النفسي، والطمأنينة العامة، والراحة الداخلية، وهو ما يسمى بأزمة اقتناص شخصية الآخرين، أن يتجاهل المرء لونه، وشكله، ومواهبه، ثم ينغمس في تقليد غيره، لذلك فلتتذكر دائما أنه إذا تشابه اثنان في كل شيء فأحدهم زائد لا فائدة منه. كنت أنت في كلامك، في لباسك، في رونقك الخاص، بطابعك الفريد، بأسلوب بك الجذاب، أبهرنا باختلافك، فتش في أعماق نفسك عن موهبتك التي خلقت لك، وعن دورك المخصص لك، ينتظر الجديد منك، والأفضل في أدائك. وعليك أن تقوم بالآتي: أولا: وظف قدراتك الخارقة في التجديد والابتكار، في التميز والإبداع، في الحصرية والعصرية. ثانيا: لا تستهين بنفسك، ولا تحتقر مواهبك، تعرف على ذاتك معرفة حقيقية، ستجد أنه شخص يستحق التقدير والاحترام. ثالثا: خذ من الآخرين ما يتناسب مع لونك، وما يكمل تميزك، وما يتناغم من إبداعك، وما ينسجم مع مواهبك، وما يتحد مع قدراتك، وتذكر دائما قول علماء النفس إذا كانت الرقعة من غير الثوب شانته، فاختر رقعتك على لون قماشك. الكاتب/هايل الرويدي

التعليقات